الطب التجانسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الطب التجانسي

مُساهمة  ريهام في الإثنين يوليو 18, 2011 5:13 pm

عزيزي القارئ :
أنت سمعت عن الطب التجانسي أو ما يسمى بالطب الهوميوباتي (Homoeopathie), وتعتقد أنه طب بديل أو بالأحرى طب مكمّل, وتريد معرفة المزيد...لماذا؟ فقط لزيادة المعرفة ؟؟ أم انك سئمت من الأدوية الكيميائية وتريد علاجا ناجعا بدون أي أعراض جانبية أو أضرار أخرى!! أتعرف مريضا يهمك أمره جدا ومصابا بمرض معضل يعجز الطب التقليدي عن علاجه؟ لكنك لم تفقد الأمل ولا زلت تبحث عن علاج شافي..مهما كانت الأسباب التي دفعتك للبحث عن الطب التجانسي فأنت قد وصلت إلى الموقع الصحيح. في هذا الموقع ستتعرف على الطب التجانسي بشكل صحيح, ما هو؟ من أسّسه؟ كيفية العلاج بالطب التجانسي؟ ما هو الفرق بين الطب التقليدي والطب التجانسي؟ كيفية تحضير الأدوية التجانسية؟ ..... وغيرها الكثير من الأمور المتعلقة بالطب الهوميوباتي.
الطب التجانسي يعتمد على عدة قواعد أو مبادئ أساسية أهمها:

العلاج بالمثل :
لقد عرف مؤسّس الطب التجانسي (الطبيب و الصيدلي الألماني صاموئيل هانيمان 1843-1755) منذ البداية بأنه يمكن علاج المريض بإعطائه أدوية أو مواد تظهر أعراضا مشابهة لأعراض مرضه إذا تناولها شخصا صحيحا معتمدا بذلك على المبدأالمعروف منذ عهد أبقراط والذي يقول في اللاتيني (Similia similibus curentur) وتعني بالعربية : إمكانية علاج المثل بالمثل , وهذا معروف أيضا عند العرب القدامى فالمثل القائل (و داوها بالتي هي الداء) لم يأت عبثا.

أمثلة على ذلك: إذا أخذ شخصا صحيح كمية من البصل وبدأبتقطيعها فنجد أن دموعه تسيل وكذلك أنفه لذلك يستخدم البصل بعد تحضيره هوميوباتيا لمعالجة الرشح عندما تكون أعراضه مماثلة. كذلك يستخدم النحل بكامله مع السم الذي بداخله بعد تحضيره هوميوباتيا لعلاج لدغات النحل وبعض الحشرات الأخرى عندما تتماثل الأعراض, كما يستخدم البن (القهوة) المحضّر هوميوباتيا لمعالجة الأرق(عدم القدرة على النوم).


النظر إلى الإنسان كاملا :
النظر إلى الإنسان كاملا باعتباره روح ونفس وجسد و عدم الفصل بين هذه المكوّنات الأساسية, فالروح متعلقة في النفس والجسد وتعكس نفسها فيهما وكذلك النفس في الروح والجسد, وكذلك الجسد في الروح والنفس. هذه المكوّنات الثلاثة لايمكن فصلها أبدا عن بعضها البعض, فإذا أخذنا الجسد فقط دون النظر إلى نفسه وروحه فهو عبارة عن شيء جامد بدون أحاسيس وبدون حياة, والنفس لا تستطيع أن تعبّر عن نفسها إلا ّمن خلال جسد حيّ تجري الروح فيه, والروح غير منظورة بدون الجسد, وكما يعلم الجميع فالموت هو عبارة عن حالة انفصال الروح عن الجسد.




الخصوصية :
كل شخص يعبّر عن نفسه أو عن فكرة معينة بطريقة مختلفة عن الآخرين, وكذلك يعبّر كل شخص عن مرضه بشكل مختلف عن الآخرين وهذا الاختلاف (الخصوصية) هو مفتاح اختيار الدواء المناسب في الطب التجانسي. لنأخذ مثالا: عدة أشخاص لديهم جميعا وجعا في الرأس , أحدهم يشعر بضغط عند الجبين وأجفانه ثقيلة,الآخر يشعر وكأن الوجع يبدأ من أسفل وخلف الجمجمة وينتهي في مقدمة الجمجمة, وغيره يحس بالوجع وكأن رأسه فارغ, والآخر يتوجع في طرف واحد من الجمجمة يسارا أو يمينا, وهكذا. لذلك لا يوجد في الهوميوباتي دواء واحد فقط لهؤلاء جميعا إنمّا كل شخص يأخذ الدواء المناسب(المماثل)للأعراض الخاصة به.


استخراج الطاقة العلاجية :
عملية تحضير الأدوية الهوميوباتية تتم عن طريق استخراج الطاقة العلاجية للمواد الأوليّة مهما كان نوعها:
نباتية- حيوانية- معدنية- أملاح.... وذلك بحل هذه المواد وتمديدها بالماء أو الكحول ثم رجّها أو خضها لاستخراج طاقتها العلاجية.
في الهوميوباتي وبعد استخراج أو اظهار الطاقة العلاجية للمادة إلى درجة معينة تزول مكونات المادة نفسها وتبقى طاقتها العلاجية فقط , ولذلك مهما كانت المادة بمكوناتها الأساسية سامة أو ضارة فإنها بعد تحضيرها هوميوباتيا تصبح نافعة و علاجية بدون أضرار أو آثار جانبية.





لمزاولة الطب التجانسي بشكل رسمي : يحتاج المزاول (وليس من الضروري أن يكون طبيبا تقليديا بالأصل) إلى شهادة رسمية تسمح له بمعالجة المرضى عن طريق استخدام الادوية التجانسية. وهذه الشهادة تحتاج الى دراسة تطول عدة سنوات في كلّيات ومعاهد رسمية خاصة. ولكن هذا لا يعني أن هذا الطب مقتصر على الأخصائيين فقط,إنّما يستطيع كل شخص يستطيع القراءة وتتوفر لديه المعلومات اللازمة عن هذا الطب أن يستخدمه شخصيا لمعالجة نفسه وأفراد أسرته, فأنا أنطلق من نفسي , فبعد قراءة مكثّفة لبعض الكتب أستطيع أن أشخّص المريض (وأنا أقصد بالمعنى هنا تشخيص المريض وليس المرض لأن الطب التجانسي لا يعتمد على اسم المرض وانما يعتمد على حالة المريض (+)
شخصيا ولذلك يقال في الطب التجانسي يوجد مريض ولا يوجد مرض) واستطعت أن أجد الأدوية المناسبة لمرضى من أفراد عائلتي(وفي حالات مرضية مزمنة أيضا) وتم شفاءهم بنجاح , ولذلك باعتقادي أن كل شخص مهما كان مستواه الثقافي يستطيع بعد توفر المعلومات اللازمة أن يشخّص نفسه أو أحد أفراد عائلته وينتقي الدواء الملائم له والذي سيؤدي حتما إلى شفاءه.


عزيزي القارئ :
هذه كانت فكرة بسيطة جدا عن الطب التجانسي, هل تريد معرفة المزيد؟ هل تريد أن تتعلم طريقة استخدام الأدوية الهوميوباتية؟ هل تود لو أنك تستطيع معالجة نفسك وعائلتك باستخدام هذه الأدوية لتتخلص من الأدوية الكيميائية وآثارها الجانبية ؟ هل تريد علاجا شافيا حقا؟ اذا ما عليك سوى الذهاب الى صفحة المشتريات واختيار الكتاب المناسب,وهناك ستجد الكتب مكتوبة بلغة سهلة ومفهومة و خالية من لغة الطب التقليدي الصعبة,لتصل إلى كل من يريد و يهتم للتعرف على هذا الطب الرقيق ليستفيد من قدراته العلاجية.
affraid affraid flower flower

ريهام

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 18/07/2011
العمر : 26
الموقع : ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب التجانسي

مُساهمة  black cat في السبت أغسطس 13, 2011 4:11 pm

مشكوره

black cat

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 04/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب التجانسي

مُساهمة  سيف النار في الأربعاء نوفمبر 07, 2012 5:18 am

موضوع رائع مشكور جزاك الله خيرا

سيف النار

عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 25/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى